مقالات

انا والتدخين …حازم الخولي

انا شخص كنت بكره السجاير جدا وبحس ان هي حرق فلوس اللي هو انت بتشرب حاجة بتولع في بوقك وخلاص ، لغاية ما دخلت ٣ ثانوي وزي اغلبية الناس اللي عدوا على المرحلة دي انت اليوم كله بتبقى في الشارع ف بقيت بقعد على القهاوي كتير ، لغاية ما صديق ليا في مرة فضل يزن عليا اني اجرب السجاير وكانت ساعتها كابتن بلاك كرز ، اه محسيتش بحاجة في وقتها بس اللي هو حسيت اني بقيت روش اوي وزي بقيت الشباب اللي قدي ودي كانت اكبر غلطة في حياتي ، مع الوقت السجارة التفاريحي بقت سجارة واتنين كل قعدة لغاية ما وصلت اني بجيب علبة سجاير في اليوم ، وبعد كده بقيت بشرب شيشة طبعا بدأت بالفواكه لغاية ما وصلت للقص وبقيت بشرب بال ٩ و ١٠ حجرة في القعدة ف حسيت ان صحتي بتبوظ ونفسي ابتدى يضيق ودايما بكح وصوتي رايح وفلوسي بقت كلها بتخلص على السجاير والشيشة ف نزلت اشتغلت مخصوص في الاجازة علشان اجيب اول ڤيب ليا وابطل كل ده والحمدلله من قبض اول شهر جبت ڤيب كاملة وبطلت سجاير وشيشة بقالي سنتين وحتى الڤيب بقيت بقللها تدريجياً وبقلل النيكوتين كمان ، ف اهم نصيحتين في الحكاية انك اوعي تسمع كلام حد وتجرب السجاير او الشيشة لو انت مبتشربش وصدقني مفيهاش اي منظرة وانت كده مش روش خالص ، وتاني نصيحة لو انت خلاص دخلت الطريق خليك متأكد انك تقدر تبطل لو كان عندك عزيمة واصرار والڤيب هتساعدك كتير وتغنيك عن السجاير او الشيشة ويا عالم ممكن تبطل كل حاجة وترجع زي الاول تاني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.